محليات

مقاولات تهجر ورشات مشاريع السكن في خنشلة

لأسباب مالية

أبدى والي خنشلة، استياءه من وتيرة سير الأشغال بمشروع سكنات كوسيدار 2 حصة 2000 سكن، بسبب غياب معظم مؤسسات الانجاز عن ورشاتهم نتيجة تأخر تسديد وتسوية وضعيتهم المالية من طرف ديوان الترقية والتسيير العقاري.

وأعطى الوالي، تعليمات بضرورة عقد اجتماعات مع مقاولات الانجاز ومدير شركة كوسيدار ومدير ديوان الترقية والتسيير العقاري في أقرب وقت ممكن وهذا من أجل تدارك الوضع ودفع وتيرة الانجاز بهذه الحصة السكنية، وأمر المسؤول الأول بإعداد بطاقة تقنية بنسبة الأشغال بكل عمارة وموافاته بعرض حال أسبوعيا مشددا عليهم بضرورة التواجد اليومي بالميدان وإبلاغ مصالح ديوان الوالي بكل العراقيل المصادفة لهم والتبليغ عن جميع المقاولات المتقاعسة، إضافة إلى الحاجة على ضرورة الإسراع بالإجراءات الإدارية المتعلقة بدفاتر الشروط الخاصة بالتهيئة الخارجية والعمل بالموازاة للانتهاء من أشغال التهيئة الداخلية بالعمارات.

وفي ذات السياق تفقد والي الولاية مشروع كوسيدار 1 (2000 سكن) الذي شهد توزيع حصة 415 سكن منها في الآونة الأخيرة، أين عاين باقي العمارات التي سيتم توزيعها في الأيام المقبلة والمقدرة إجماليا بـ1000 سكن والتي تعرف نسبة تقدم الأشغال مقبولة، أين استمع إلى انشغالات ممثلين عن جمعية الحي، وبخصوص 1000 سكن المتبقية من الحصة والتي عرفت تأخر ملحوظ خاصة فيما يتعلق بأشغال التهيئة الخارجية أعطى تعليمات لمدير ديوان الترقية والتسيير العقاري ومدير شركة كوسيدار بضرورة إعداد بطاقات تقنية لكل مقاولة مناولة عن شركة سونلغاز تتضمن نسبة الأشغال وكذا عدد العمال بكل ورشة وتبليغها هي الأخرى لمصالح الديوان أسبوعيا.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق