وطني

مقري يدعوا الحراك إلى الانخراط في الحوار الوطني

طلب إعطاء الرئيس تبون فرصته كاملة للإصلاح:

دعا رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، إلى إعطاء رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، فرصته كاملة من أجل تحقيق الإصلاحات المنشودة، مشيرا إلى أن الحراك الشعبي يجب أن يخرج من فخ السقوط في السلبية والصراعات الإيديولجية ويساعد على تحقيق الإصلاحات.
وقال مقري، في ندوة صحفية حول مستجدات الساحة السياسية، أمس: ”من واجبنا إعطاء الرئيس الفرصة كاملة للإصلاح وندعوه للحذر من الفاسدين والانتهازيين وبخصوص تعاملنا معه فسيكون مثلما تعاملنا مع الرؤساء السابقين تماما”.
وكشف المتحدث أن حمس مستعدة للمشاركة في الحوار مع السلطة إذا تم استدعاؤها، قائلا في السياق: ”نحن دعاة التوافق تمنينا أن يكون التوافق خلال الانتخابات لكن من بيدهم الحكم يتحملون مسؤوليتهم، الرئيس إذا أحسن سندعمه وإذا أخطأ سنقومه، وإذا ما دعينا للحوار فسنشارك فيه”.
وانتقد رئيس حركة مجتمع السلم، مطالب الحراك الشعبي وما آل إليه مؤخرا بالقول: ”الحراك يجب أن يكون إيجابيا وأن يرفع سقف مطالبه ليضغط من أجل الإصلاحات، وأن يعطي رسالة بأن وجوده قائم لتحقيق ذلك الهدف ومن أجل التغيير”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.