محليات

مكتتبو عدل يحتجون ويطالبون بلجان تحقيق

تأخر فادح في انجاز المشاريع

اعتصم نهار أمس الأول، العشرات من مكتتبي عدل 2، أمام مقر الوكالة بولاية قالمة، تنديدا بوتيرة إنجاز المشاريع البطيئة عبر مختلف المواقع التي تضم 8300 وحدة سكنية، موزعة عبر عدة مناطق، متمثلة في برنامج 5400 وحدة سكنية بحجر منقوب ببلدية بلخير، منها مشروع دراسة وإنجاز  400 سكنية مسندة لشركة تركية “قوربيز جيبا” أين بلغت نسبة الأشغال الكلية 27 بالمئة، ومشروع دراسة وإنجاز 700 مسكن مسندة لنفس الشركة التركية والتي انطلقت بها الأشغال شهر نوفمبر 2017 والتي بلغت نسبة الانجاز الكلية بها  19بالمئة، فيما بلغت نسبة الانجاز بمشروع دراسة وإنجاز مشروع دراسة وإنجاز  3700 وحدة سكنية 09 بالمائة، بالإضافة إلى برنامج 900 مسكن ببلدية بوشقوف، في الوقت الذي لم تتعدى فيه نسبة الأشغال في 700 وحدة سكنية الأخرى ال29 بالمئة.

وحسب المحتجين، أن تلك الأرقام تثبت اللفشل الذريع في تسيير الملف من طرف الجهات المكلفة على المستوى المحلي، بعد أن تعود هؤلاء بالتحجج ببعض العراقيل التقنية تارة وغياب السيولة المالية تارة أخرى، إلا أن تبريراتهم انتهت صلاحيتها يقول المحتجين بعد تأكيد الحكومة تسويتها لكل العوائق المالية الخاصة بالشركات المنفذة للبرامج السكنية، مناشدين وزير السكن والعمران والمدينة والسيد والي الولاية بإنهاء مهام المدير المساعد مكلف بالمشاريع على مستوى المديرية العامة للوكالة والمدير الجهوي لوكالة عدل بعنابة بالإضافة إلى مدير وكالة عدل بقالمة وكذا مدير السكن بولاية قالمة، مع فتح تحقيق قضائي مع المدراء السابقين بسبب تواطؤهم الواضح مع الشركات المكلفة بالانجاز وتجاهل تجاوزتهم، خاصة على مستوى كل من مشروعي واد الزناتي و1100 مسكن بقالمة.

وطالب المحتجون بضرورة زيادة العمال في كافة مواقع الانجاز لتدارك التأخر، وتغيير قالب البناء المستخدم من طرف شركة “قوربيز جيبا” في موقع حجر منقوب، نظرا لحالته المتدهورة مع منح كل شركات الانجاز مهلة شهر واحد لزيادة عدد العمال وتدارك التجاوزات الخطيرة المذكورة، ثم المباشرة في فسخ العقود في حالة عدم الالتزام بهذه المطالب.

علاء. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق