محليات

مكتتبو “عدل” يعودون إلى الاحتجـاج

تجمهروا أمام مقر الولايـة

عاد أمس، العشرات من مكتتبي برنامج “عدل” بولاية باتنة، إلى الاحتجاج أمام مقر الوكالة قبل أن ينقلوا احتجاجهم إلى مقر الولاية، تنديدا منهم بجملة النقائص الذي تغرق فيها مشاريع سكناتهم، قابله صمت الجهات الوصية وتجاهلها لمطالبهم.
ورفع المحتجون عديد الشعارات المنددة بطريقة تعامل المديرية الجهوية مع مطالبهم والتي من بينها التأخر الفادح المسجل على مستوى العديد من الورشات، إضافة إلى الإقالة غير المباشرة والغامضة لمدير الوكالة “رزقي كزيز” والذي أثبت كفاءته في تسيير البرنامج منذ تكليفه قبل أشهر بعد إقالة المدير السابق، كما عبّر محتجون من بريكة عن تذمرهم من عدم تسليم السكنات الجاهزة منذ زمن، الأمر الذي مدد من عمر معاناتهم مع أزمة السكن، فيما تطرق آخرون إلى موقع 1650 بالقطب العمراني حملة والذي يغرق هو الآخر في مشاكل بالجملة رغم تسليمه للمكتتبين، خاصة ما تعلق برفع التحفظات المطروحة على مستوى بعض الشقق التي ظهرت عليها عيوبا بالجملة وكانت وراء إقالة المدير الولائي السابق، مؤكدين في السياق ذاته أن أزيد من 500 مكتتب لم يستلموا شققهم لأسباب عديدة، أما موقع رأس العيون فلم تتجاوز نسبة الأشغال فيه 5 في المائة وغيرها من المشاكل الأخرى التي طرحها المحتجون بلهجة من الغضب والحسرة على غرار سعر الخدمات وصمت المدير الجهوي الذي لم يحرك ساكنا تجاه ما يحدث لبرنامج قطاع بولاية باتنة.

ناصر م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق