رياضة وطنية

ملال يحدث إنقساما بين رؤساء الأندية بعد دعوته لسحب الثقة من مدوار

دعا رئيس شبيبة القبائل ملال رؤساء أندية الرابطتين الأولى والثانية إلى إجتماع موسع نهار اليوم بأحد فنادق الجزائر العاصمة من أجل التوقيع على عريضة لسحب الثقة من رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم عبد الكريم مدوار وهذا بسبب ما وصفه رئيس الشبيبة بالتسيير العشوائي لمنافسات البطولة منذ بداية الموسم الجاري، وتأتي هذه الخطوة أياما قليلة بعد تهديد عدد من أعضاء مكتب الرابطة الوطنية بالإستقالة من مناصبهم وهذا بسبب ما وصفوه بالتهميش الذي طالهم من قبل مدوار وعدم إستشارتهم في أبسط الأمور المتعلقة بالتسيير قبل أن يلجأ رئيس الرابطة إلى الإجتماع بأعضاء مكتبه حيث نجح في إخماد غضبهم من خلال توزيع عدد من المناصب عليهم مع العودة إلى نظام الإجتماعات الدورية.
ولاقت الخطوة التي قام بها رئيس الشبيبة إنقساما واضحا من رؤساء الأندية في الرابطتين الأولى والثانية بين مؤيد ومعارض لهذه الفكرة خوفا من إرتداداتها التي قد تصيب الأندية المعنية بسحب الثقة كما أن البرمجة التي إتبعتها الرابطة الوطنية تبقى مقبولة إلى حد كبير هذا الموسم مقارنة بما كان حاصلا في مواسم سابقة، فيما يرى الطرف المحتمس لسحب الثقة من مدوار ممثلا في عدد من الأندية التي عانت من قرارات الرابطة في بداية الموسم على غرار رائد القبة، إتحاد الحراش وشباب بلوزداد أنه من الضروري سحب الثقة من مدوار ومنح الفرصة لإنتخاب إدارة جديدة للرابطة الوطنية التي باتت في الوقت الراهن غير قادرة على التحكم في زمام الأمور خاصة بعد الذي حدث عقب تأجيل مباريات الجولة 12 في ساعة متأخرة من الليلة التي تسبق المباريات، ويمكن القول أن التحركات التي يقوم بها عدد من الرؤساء لسحب البساط من تحت أرجل رئيس الرابطة قد تكون مدعومة من أطراف فاعلة في المكتب الفيديرالي والتي لم تعجبها العقلية الجديدة التي جاء بها مدوار من خلال مطالبته في كل مرة بالإستقلال عن الفاف في التسيير.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق