محليات

ملفات حفر الآبار معلقة منذ سنة بخنشلة

فلاحون يطالبون بمنحهم التراخيص

طالب فلاحو صحراء النمامشة بالمنطقة الجنوبية لولاية خنشلـة وكذا فلاحوا المنطقة الشمالية من السلطات الولائية بضرورة دراسة ملف حفر الٱبار الخاص بهم، بهدف منحهم تراخيص الحفر وذلك بعد أن بقيت ملفاتهم معلقة منذ حوالي سنة وهذا لأسباب بقيت مجهولة لم يفهموا سبب هذا التأخر، ما جعل العديد منهم يعانون جراء الجفاف الذي أصاب حقولهم وبساتينهم.

وأكد الفلاحون، أنهم أودعوا ملفاتهم لدى مديرية الري ولم يتلقوا أي رد لا بالقبول أو بالرفض بالرغم من التعليمات التي تنص على تقديم تسهيلات للفلاحين، فيما يخص منح تراخيص حفر الآبار بزراعة بساتينهم وحقولهم مع النقص المسجل في منسوب المياه في مختلف السدود، ما انعكس سلبا على مردود الإنتاج، أين طالبوا بضرورة الإسراع في دراسة الملفات وتمكينهم من الرخص لمباشرة حفر الآبار وإنقاذ المحاصيل.

من جهته السلطات الولائية، أكدت أن التأخر المشكل سببه النزاعات حول ملكية الأراضي وهي بصدد دراسة الملفات على حدى لتفادي الوقوع في النزاعات والأخطاء وسيتم تسوية الملفات خلال الأيام القادمة في حين تبقى الملفات ذات نزاعات عالقة إلى حين الوصول إلى حلول.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق