محليات

ملف الاستثمار خارج اهتمامات سلطات أم البواقي

عراقيل بالجملة ولامبالاة من قبل المسؤولين

لا يزال ترقية الاستثمار بمدينة أم البواقي، حلما يراود العشرات من رجال الأعمال بسبب صعوبة تحقيق ذلك في ظل العراقيل التي يواجهونها من قبل المصالح المختصة على مستوى مديرية الطاقة وكذا  من قبل صناع القرار بولاية أم البواقي.

ورغم الشكاوي المستمرة لمختلف المستثمرين والمواطنين المقيمين ببلديات ولاية أم البواقي من النقائص المتواجدة على مستوى المنطقة الصناعية بمدينة أم البواقي، من خلال تحرير شكاوي رسمية للمصالح الولائية، لكن لم يسجل أي تحرك رسمي للمصالح المختصة، خاصة وأن المنطقة الصناعية أضحت بمثابة مقبرة للاستثمار التجاري، بسبب انعدام التهيئة ومختلف الشبكات الحيوية لخاصة بالكهرباء والماء والغاز، ما أدى لتوجه العشرات من المستثمرين للانجاز مؤسسات صناعية على مستوى البلديات المجاورة.

هذا وقد طالب سكان المنطقة بضرورة الالتفات لمنطقة النشاطات التي تتربع على مساحة معتبرة من شأنها دفع وتيرة التنمية بالمنطقة، وخلق آلاف مناصب العمل في حال تم تهيئتها وجذب المستثمرين إليها.

بن ستول. س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق