محليات

ملف السكن يُخرج العشرات إلى الشارع بقالمة

طالبوا بالكشف عن قائمة المستفيدين

نظم، يوم أمس، العشرات من سكان مدينة قالمة، حركة احتجاجية أمام مقر الولاية تعبيرا منهم على ما وصفوه بتماطل المعنيين بالأمر بالتكفل بملف السكن الاجتماعي في قالمة.

وناشد المحتجون الجهات المعنية وعلى رأسهم والي الولاية الجديد بالتدخل للإفراج عن القائمة النهائية للمقترحين للاستفادة من السكنات الاجتماعية واجراء عملية القرعة لمنحهم مفاتيح شققهم، مع الإسراع في إتمام عملية دراسة الملفات للعدد الباقي من السكنات من طرف لجنة الدائرة المكلفة بذلك، حتى يتم الإسراع في الافراج عن القائمة الأولية للمستفيدين، التي طال انتظارها وطالت معها معاناتهم، مع مطالبتهم بتمكينهم من المعلومات الكافية المتعلقة بوتيرة الانجاز بالمشاريع السكنات الاجتماعية وهذا بعد أن بلغت نسبة الانجاز للحصة الأولى المتمثلة في 2000 وحدة سكنية حسبهم المئة بالمائة.

وحسب المحتجين أن أغلبهم يعيش ظروف سكنية صعبة وكان أملهم كبير في حلم ان تكون أسماؤهم ضمن القائمة المنتظر الإفراج عنها، إلا إن وتيرة عملية الانجاز في وقت البحبوحة المالية ظلت تسير بخطى السلحفاة مما آخر عملية انجاز هذه المشاريع السكنية، وتأخر معها حلم طالبي السكن الاجتماعي بالولاية، مناشدين في الأخير السيد والي الولاية بالتدخل العاجل للإفراج عن قائمة المستفيدين من الحصة الأولى والإسراع في دراسة ملفات الحصة الثانية.

علاء. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق