دولي

ممثلو حركة الاحتجاج في السودان يطالبون بحكومة مدنية

في لقاء جمعهم مع المجلس العسكري

التقى وفد ممثلي الاحتجاجات الشعبية في السودان مع المجلس العسكري الانتقالي برئاسة الفريق عبد الفتاح البرهان.

وقال محمد يوسف المصطفى المتحدث باسم تجمع المهنيين السودانيين الذي قاد الاحتجاجات ضد حكم الرئيس عمر البشير أن الوفد قدم مطالب المحتجين للمجلس العسكري خلال اجتماعهم بمقر الجيش، موضحا المصطفى أن المطالب تمثلت بإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات فورا، إضافة إلى تشكيل حكومة مدنية بصلاحيات واسعة بمشاركة من قيادات عسكرية ذات كفاءة، وأضاف أنهم أيضا طلبوا القصاص والمحاكمة العادلة للمفسدين وكل من سفك الدماء.

وكان رئيس المجلس الانتقالي الفريق البرهان قد أصدر قرارا في وقت سابق السبت بتعيين أعضاء المجلس العسكري على أن ينوب عنه قائد قوات الدعم السريع، محمد حمدان حميدتي.

هذا وقد أدى أعضاء المجلس اليمين الدستورية.

فيما عزل الجيش الخميس الماضي البشير بعد 3 عقود قضاها في السلطة إثر احتجاجات حاشدة ضد ارتفاع أسعار الغذاء ومعدل البطالة وقمع الحريات، وتعهد البرهان، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي بالاجتثاث الكامل لكل مكونات النظام ورموزه وإعادة هيكلة مؤسسات الدولة، قائلا أن المجلس العسكري قرر إلغاء حظر التجوال، وإطلاق سراح المحكوم عليهم بموجب قانون الطوارئ أو أي قانون آخر متعلق بالتظاهرات والاحتجاجات الأخيرة، مضيفا أنه سيتم إنهاء تكليف ولاة الولايات، وتكليف قادة الفرق والمناطق العسكرية بتسيير أمور الولايات، وأكد أن الفترة الانتقالية مدتها عامان حتى يتم إجراء انتخابات والعودة إلى الحكم المدني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق