محليات

منتجو الكتاكيت يتكبدون خسائر فادحـــة

في ظل عزوف مربي الدواجن

تكبد منتجو الكتاكيت الخاصة باللحوم البيضاء خسائر فادحة منذ عدة أسابيع وهذا بسبب كساد المنتوج وعزوف مربي الدواجن عن اقتناء الكتاكيت بسبب التخوف من تبعات أزمة تفشي فيروس كورونا، وهو الأمر الذي تسبب في خسائر مالية بالملايير لهؤلاء المنتجين المتخوفين من استمرار الوضعية الحالية لوقت أطول، وامتدت الأزمة أيضا إلى منتجي بيض التفقيس الذين اشتكوا من الوضعية الحالية مما جعلهم يقومون بتسويق كميات كبيرة من هذا البيض للاستهلاك بدلا من وجهته الأصلية.

وحسبما قاله أحد المنتجين فإنه اضطر إلى رمي نحو 200 ألف صوص بعد توقف عملية البيع بصفة شبه تامة خلال الأيام الفارطة على الرغم من المساعي التي قام بها هؤلاء لإقناع مربي الدواجن بمواصلة العمل ولو عن طريق الاقتراض، فيما يرى المنتجون أن هذه الوضعية قد تسبب في زيادة صاروخية في أسعار اللحوم البيضاء بعد نحو شهرين من الآن في ظل قلة الحصة المنتجة في الوقت الراهن.

وتعرف أسعار اللحوم البيضاء في الأسواق استقرارا تماما حيث لم تعرف أي زيادة حيث لا يتجاوز سعر الكيلوغرام الواحد من الدجاج عند محلات القصابة مبلغ 200 دينار وهي الأسعار التي يرى مربو الدواجن أنها منطقية بالنظر لوجود فائض من الإنتاج في مقابل تراجع محسوس في الطلب خلال الوقت الراهن.

عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.