محليات

منتخبون بـ”APW” خنشلة يفتحون النار على قطاع التربية

وصفوه بالعاجــز والمريض

وصفت لجنة التربية بالمجلس الولائي في ولاية خنشلة، قطاع التربية بالعاجـز والمريض نظرا للنقائص المسجلة في مختلف المؤسسات التربية وكذا المحسوبية في عملية التوظيف وحركة التحويلات في الأطقم التربوية عبر مختلف الأسلاك.
وتساءلت اللجنة عن المعايير التي تم وفقها تنصيب وتعيين رؤساء المراكز فيما يخص الامتحانات الرسمية ومسابقات التوظيف وغيرها كما دقت اللجنة ناقوس الخطر فيما يخص النقل المدرسي في المناطق النائية والبعيدة والتي سجل عجز في قطاع التربية في هذا الصد كما وصفت اللجنة الصحة المدرسية بالكارثية، كما طعنت اللجنة في بعض ما جاء في تقرير مدير التربية خاصة فيما تعلق في التغذية المدرسية من خلال الاختلاف الكبير في تقرير المدير وتقرير اللجنة، أين أعطى مدير التربية نسبة تجاوزت 90% من المدارس التي تقدم الوجبات الساخنة فيما أعطت اللجنة نسبة لا تتجاوز 50% من المؤسسات التي تقدم هذه الوجبات، كما جاء تقرير اللجنة على الضبابية في التسيير والتكليفات وعدم امتلاك سلطة القرار من مسؤولي القطاع وهو ما أدى إلى تلاعبات في عديد الأمور المهمة خاصة تلك التي تصب في مصلحة التلميذ .
وفي ختام الدورة تم عرض عديد التوصيات على غرار التغيير الجذري لكل رؤساء المصالح واستبدالهم بأشخاص ذو كفاءة عالية وهو ما تم بعد اتخاذ والي الولاية قرار ينص على توقيف جميع رؤساء المصالح بمديرية التربية لولاية خنشلة، إضافة إلى إفادة لجنة تحقيق لمعاينة التجهيزات المدرسية المقتنات لكل المؤسسات المدرسية مع إجراء اسقاطات للعتاد القديم لكل المؤسسات التربوية.
معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق