رياضة وطنية

منتخب اللاعبين المحليين يتعادل سلبا أمام محليي أسود الأطلس ومأموريته تتعقد

تصفيات "الشان" (الكامرون 2020)/ الجزائر- المغرب 0 / 0

تعادل المنتخب الجزائري المحلي وضيفه المغربي سلبيًا، سهرة أمس الأول السبت، على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، ضمن منافسات جولة الذهاب لتصفيات كأس أمم أفريقيا للمحليين، وصعّب المنتخب الجزائري بهذا التعادل من حظوظه في العبور إلى نهائيات “الشان”، خصوصًا وأن العودة بنتيجة إيجابية في لقاء الإياب بالمغرب ستكون صعبة للغاية بالنظر إلى عدة عوامل أهمها الأرض والجمهور لصالح أسود الأطلس، وضغط أصحاب الأرض على المنتخب المغربي منذ البداية قبل أن ينجحوا في تهديد مرمى الحارس السليتي، في الدقيقة 11 عن طريق بوقلمونة الذي مرت رأسيته بمحاذاة القائم الأيمن.
أشبال الفرنسي باتيلي واصلوا شن حملاتهم الهجومية، وكاد المتألق غشة أن يفتتح باب التسجيل في الدقيقة 13 عبر تسديدة قوية، نجح الحارس المغربي في تحويلها إلى الركنية، ورد أسود الأطلس عبر هجمة مرتدة سريعة، قادها الحدادي في الدقيقة 16، قبل أن يوجه قذيفة بقوة إلا أن تسديدته وجدت الحارس غايا في المكان المناسب، وفي الدقيقة 32 نفذ بن عيادة ركنية على الجهة اليمنى، لتصل إلى اللاعب بن دبكة الذي لم يجد التعامل مع الكرة واستقرت تسديدته بين أحضان السليتي.
الشوط الثاني جاء مغايرًا تمامًا لسابقه، حيث انخفض نسق المباراة واستقر اللعب في وسط الملعب، مع أفضلية للمنتخب الجزائري الذي فشل في صناعة فرص حقيقية، وقدم المنتخب المغربي شوطًا ممتازًا من الناحية الدفاعية، بعدما ترك الاستحواذ على الكرة للمنتخب الجزائري في وسط الملعب، وكاد اللاعب المغربي النمساوي أن يجعل آمال الجزائر في الوصول إلى النهائيات شبه مستحيلة، بعد تنفيذه مخالفة مباشرة ارتطمت بالقائم الأيمن للحارس غايا مرباح في الدقيقة 76، لتبقى النتيجة متعادلة لغاية صافرة النهاية لتصعب مأمورية الخضر في مباراة العودة بالنظر لجاهزية المنتخب المغربي مقانرة بالمنتخب الجزائري الذي لم يستعد بما فيه الكفاية كما أنه اكتفى بتربص واحد فقط.
ق. ر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق