مجتمع

منحة التمدرس للمعوزين تصنع الحدث باتنة

بعد أن تم رفعها إلى 5000 دينار جزائري

صنعت منحة التمدرس الخاصة بالفئات الفقيرة والمعوزة في الجزائر، الحدث بولاية باتنة خاصة بعد قرار الحكومة ب رفعها لتصل حدود 5000 دينار جزائري بعد أن انحصرت لسنوات في قيمة 3000 دينار.

حيث شهدت العديد من المراكز والملحقات البلدية، اكتظاظا واسعا من قبل المواطنين الذين أبوا إلا أن يحضروا بقوة للاستفادة من هذه المنحة، حيث كشف البيان الصادر عن الحكومة أن هذه المنحة موجهة لفائدة نحو 9 ملايين تلميذ من جميع أنحاء الوطن، على أن تتكفل البلديات بتوزيعها على أولياء التلاميذ من أصحاب الدخل المحدود أو المنعدم.

هذا وكانت المنحة القديمة، قد أثارت جدلا واسعا وسط الأولياء والأسر بعد الارتفاع الملحوظ في أسعار الأدوات المدرسية ومختلف المستلزمات والكتب التي تفوق قيمتها، مبلغ المنحة الجديدة التي وصلت حدود 5 آلاف دينار، حيث أدت هذه الزيادات إلى رضا واستحسان العديد من أولياء التلاميذ الذين استبشروا بمثل هذه المبادرات التي من شأنها ان تساعدهم على اقتناء الضروريات لأبنائهم دون التفكير في الاستدانة من جهات مختلفة.

من جهتها أدت أسعار الكتب والأدوات المدرسية التي عرفت ارتفاعا جنونيا في الأيام الأخيرة، إلى دخول الأولياء في وضع محرج للغاية بحثا عن طرق وسبل لتوفير مستلزمات الدخول المدرسي خاصة وأنه تزامن مع العديد من المناسبات التي أحرقت جيوبهم، الأولياء أكدوا على أهمية وفائدة رفع منحة التمدرس ودعوا التجار وأصحاب المكتبات إلى وضع أسعار مناسبة للكتب المدرسية لتسهيل توفيرها للأبناء، كما دعوا السلطات المعنية بضرورة فرض رقابة على أسعار الأدوات المدرسية التي جعلتهم في حيرة كبيرة، خاصة أن بعض العائلات تملك العديد من الأطفال المتمدرسين الذين تتغير وتتباين احتياجاتهم ومستلزماتهم.

سميحة. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق