رياضة وطنية

منحة “لياسمكا” تحدث طوارئ في بيت الأمل..!

أمل مروانة

لا يزال بيت فريق أمل مروانة يعيش على وقع المباراة الأخيرة التي جمعته بوصيف الترتيب إتحاد خنشلة والتي عرفت فوز الأمل بصعوبة بهدف دون رد، لتخرج في الأخير عن حيزها الرياضي وتتحول لأحداث عنف وشغب واجتياح الأنصار لأرضية الملعب، وكذا نقل غضبهم حتى لمدينة رأس العيون وتكسير العديد من المرافق العمومية، هذا وبعد الفوز وتعزيز لابيام لحظوظها في تحقيق البقاء ينتظر رفقاء الحارس بوذن من إدارة ميدون رمضان الوفاء بوعودها وتسليمهم المنحة المغرية التي وعدهم بها والتي لم تحدد بعد، ما جعل الشك يتسلل لنفوس اللاعبين الذين شككوا في مصداقية الإدارة وتخوفوا من تراجع الإدارة في وعدها وتأخير المنحة لما بعد المباراة الأخيرة التي ستكون ضد شباب جيجل بملعب هذا الأخير يوم الثلاثاء القادم، ليهدد أشبال سمير بوتمجت بالمقاطعة، في انتظار ما تسفر عنه الأيام الساعات القليلة القادمة.

هذا ولم تنطلق تحضيرات تشكيلة الأمل للقاء القادم والذي يعد أكثر من مصيري لتحديد مستقبل الفريق وبقاءه من عدمه في القسم الثاني هواة، اذ يبقى الأمل مطالب بتحقيق الفوز في جيجل لضمان بقاءه.

وحسب مصدر مقرب من بيت الفريق فإن اللاعبين والإدارة والطاقم الفني سيجتمعون أمسية اليوم للحديث عن اللقاء القادم وكذا عن منحة مواجهة إتحاد خنشلة، على أن يبرمج الطاقم الفني برنامجا تحضيريا قبل التنقل لجيجل لخوض هذه المقابلة المصيرية.

يجدر الذكر أن الأمل لم ينطلق في تحضيراته بعد لهذه المقابلة بسبب عدم وجود ملعب يحتضن الحصص التدريبية، اذ أخلطت الأحداث الأخيرة برأس العيون أوراق الإدارة، ناهيك عن الأشغال التي يشهدها معقل الصفراء ملعب عبد الرحمان بن ساسي، مما يجعل الفريق يكتفي بالتحضير البدني في مروانة.

وفي سياق آخر، وحسب ذات المصدر، فإن رئيس الفريق ميدون رمضان تراجع عن تقديم شكوى باللاعب الدولي السابق ولاعبه سعيد بوشوك، وجاء قراره هذا بعد تحقيق فريقه للأهم والفوز على اتحاد خنشلة وتحقيق الأهم وبعث مشوار البقاء.

أمير. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق