إقتصاد

منظمة أوبك تشيد بـ “الدور المميز” للجزائر و الرئيس بوتفليقة في استقرار السوق النفطي

أشاد رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط “اوبك” السيد سهيل محمد المزروعي بالجزائر بـ “الدور المميز” للجزائر و رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في المنظمة من أجل تحقيق استقرار سوق النفط و تداعياته الايجابية بالنسبة للمستهلكين و المنتجين على حد سواء.

و أكد السيد المزروعي -و هو أيضا وزير الطاقة لدولة الأمارات العربية المتحدة – خلال تدخله في حفل نظم من طرف أوبك على هامش اجتماع اللجنة الوزارية لمتابعة اتفاق خفض إنتاج النفط لبلدان أوبك و المنتجين غير الأعضاء لتكريم رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة ، أن “المنظمة تدعو دوما الجزائر في الأوقات الصعبة وحظيت دائما بدعم الرئيس بوتفليقة”.

و أكد السيد المزروعي خلال الحفل الذي شهد حضور الوزير الأول ،احمد أويحيى، انه بفضل رزانة و حكمة الرئيس و حسن قيادته فانه يجد دوما الحلول المناسبة من اجل استقرار سوق البترول.
و واصل ذات المسؤول يقول أن ممثلي أوبك قدموا إلى الجزائر في 2016 وهي سنة عرفت فيها سوق النفط اضطرابات وتمكننا كدول أعضاء في أوبك و دول منتجة خارجها بفضل جهود الرئيس بوتفليقة من إبرام اتفاق تاريخي سمح بعودة الاستقرار لأسواق الخام.

وحسبه فان هذا التكريم هو أقل شيء يمكن تقديمه لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة نظير جهوده الكبرى في استعادة سوق النفط عافيتها.

وللتذكير فان رئيس الجهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة لعب دورا مفصليا في إبرام اتفاق سبتمبر 2016 بالجزائر من اجل خفض الإنتاج و بالتالي وقف انهيار أسعار البترول الذي بدأ منذ جوان 2014.

في الواقع، تم الشروع في تبني إجراء توافقي منذ فبراير 2015 من طرف الرئيس بوتفليقة والذي أرسل عدة وزراء حاملين رسائل للبلدان المنتجة للبترول من اجل استعادة السوق البترولي توازنه.
و تلت هذه اللقاءات زيارات قام بها وزراء ورؤساء حكومات ووزراء الطاقة للبلدان المنتجة للبترول خلال سنة 2016 إلى الجزائر و ذلك بهدف التشاور مع الرئيس بوتفليقة من اجل تحديد سبل و الوسائل الكفيلة بإعادة الاستقرار لأسعار البترول في السوق الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق