وطني

منظمة المجاهدين تطالب بردع المسيئين لرموز ثورة التحرير

استنكرت المنظمة الوطنية للمجاهدين تصريحات مدير الثقافة لولاية المسيلة السابق رابح ظريف التي أساء خلالها لأحد رموز ثورة التحرير الشهيد عبان رمضان متهما إياه بالخيانة واعتبار مؤتمر الصومام لا حدث تاريخي في مسيرة الثورة.

وشددت المنظمة في بيان لها على وجوب التعامل بكل صرامة مع مثل هذه السوابق الشاذة على أن يراعى في ذلك الالتزام بتطبيق ما نص عليه الدستور وما تضمنه قانون المجاهد والشهيد فضلا عن قوانين الجمهورية إذا ما تعلق الأمر بالإساءة لرموز الثورة.

وأكد المصدر نفسه بأن التساهل في التعامل مع أي تجاوز كيفما كانت مقاصده يستهدف النيل من رموز ثورتنا ومقدسات شعبنا من شأنه أن يشجع ذوي النفوس الحاقدة للكشف عن نواياهم الدفينة خاصة وأن الظرف الدقيق الذي تواجهه بلادنا قد جعلنا أمام كثير من الممارسات المرتبطة بما تحلم به أوساط معادية داخليا وخارجيا.

ودعت المنظمة الجميع لضرورة اليقظة الدائمة وتحمل تام للمسؤولية الملقاة على ”عاتقنا إزاء أمن واستقرار ووحدة الوطن وتمكينه من تجاوز هذه المرحلة بكل نجاح وانخراط واعد في رسم معالم بناء حاضره ومستقبل أجياله”.

وتجدر الإشارة أن قاضي التحقيق بمحكمة المسيلة أمر أمس بإيداع مدير الثقافة السابق رابح ظريف الحبس المؤقت بتهمة تتصل بإهانة رموز الثورة وتهديد الوحدة الوطنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق