وطني

منظمة المجاهدين توجه نداء إلى الحراك الشعبي بخصوص الرئاسيات

بالنظر إلى ما تعنيه المؤسسة الرئاسية من أهمية في هرم الدولة

دعا الأمين العام بالنيابة لمنظمة الوطنية للمجاهدين، محند واعمر بن الحاج، الحراك الشعبي إلى تزكية من يرى فيه القدرة على الاستجابة لتطلعاته، مشيرة إلى أهمية توفير الشروط الممكنة والضمانات الكافية للمشاركة الوطنية بالاستحقاق الرئاسي المقرر في 12 ديسمبر المقبل.
في اجتماعها الدوري المنعقد يوم الاثنين والذي تم خلاله التطرق إلى المشهد السياسي الوطني الذي تميزه الاستعدادات لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل، اعتبرت المنظمة أنه بالنظر إلى ما “تعنيه المؤسسة الرئاسية من أهمية في هرم الدولة”، فإنها “تتطلع لرؤية الحراك الوطني وهو يبادر بتزكية من يرى فيه القدرة على الاستجابة لتطلعاته”.
وأكدت في نفس السياق أنه “انطلاقا من مقتضيات توفير الشروط الممكنة للمشاركة الوطنية البناءة في أداء هذا الواجب فلابد من تفهم ومعالجة ما ينظر إليه البعض على أنه عقبات من شانها أن تدفع لعدم التفاعل ايجابيا مع هذا الاستحقاق”.
وأكدت المنظمة أنها على “ثقة تامة أن الذكاء الوطني والإرادة الصادقة والحرص المسؤول على مكانة البلاد ضمن الحظيرة الدولية سيدفع من يتحملون المسؤولية على المبادرة بكل ما من شأنه أن يفتح الطريق أمام تجاوز هذه المحنة ويمكن وطننا من بلوغ أهدافه المنشودة”، حسب البيان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق