دولي

منفتحون للتفاوض في أي وقت للوصول إلى حل

العسكري السوداني..

أعلن أمس الأول المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، أنه منفتح على التفاوض مع قوى المعارضة من أجل الوصول إلى حل في أي وقت للأزمة الراهنة، حيث جاء ذلك في بيان للمجلس تعليقا على زيارة أجراها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي للعاصمة الخرطوم لإجراء جهود وساطة بين قوى المعارضة و”العسكري”.

وقال الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري أن المجلس منفتح للجلوس والتفاوض للوصول إلى حل في أي وقت، موضحا في ذات السياق أن الهدف من زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي هو القيام بمبادرة للوساطة ولتقريب وجهات النظر بين الأطراف السودانية، إضافة لاطمئنانه على الأوضاع بالبلاد.

وفي وقت سابق، وصل آبي أحمد إلى الخرطوم في زيارة استغرقت يوما واحدا أجرى خلاله لقائين مع المجلس العسكري الانتقالي، ووفد من قوى الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات بالبلاد، لإعادة إطلاق الحوار من جديد بين الجانبين اللذين تباعدت مواقفهما إثر فض اعتصام الخرطوم قبل أيام ما أودى بحياة العشرات، وتأتي زيارة آبي بعد يوم من تعليق الاتحاد الإفريقي- ومقره إثيوبيا – بمفعول فوري عضوية السودان في المنظمة القارية.

يذكر أن الأمن السوداني كان قد اقتحم سابقا ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وقام بفضه بالقوة، بحسب قوى المعارضة التي أعلنت آنذاك عن مقتل 35 شخصا على الأقل قبل أن تعلن المعارضة الخميس ارتفاع قتلى إلى 113، مقابل حديث حكومي أن العدد بلغ 61 لأحداث الفض وما تلاها من أحداث بمناطق أخرى

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق