الأورس بلوس

من الأحق بالدروس حول المهنية؟؟

اجتهدت مصالح مديرية التربية في تبرير إخفاقاتها المهنية بمسح الموس في الإعلام الذي ما فتئ يميط اللثام عن الاختلالات الحاصلة في هذا القطاع الهام، حيث فضلت مصالح مديرية التربية بباتنة تحميل “الأوراس نيوز” مسؤولية تقاعس مفضوح في مناسبتين الأولى ردا على مقال حول تحول منشئآت تربوية إلى اسطبلات و”مخازن” لأعلاف المواشي بإحدى بلديات الولاية، حيث جاء الرد التوضيحي مضطربا بين نفي الخبر أولا واتهام الجريدة بقلة المهنية، ثم الالتفاف 360 درجة في نفس البيان لتحميل الجماعات المحلية مسؤولية وقائع الحال وهو اعتراف ضمني بمصداقية المقال موضوع الرد التوضيحي.
خرجات الاتصال المؤسساتي لذات الهيئة تكررت أسبوعا من بعد في خبر تناولت فيه “الأوراس نيوز” احتجاج التلاميذ وأوليائهم بإحدى متوسطات بيطام من خلال بيان ثان حاول محرره تلقين الجريدة “المهنية” برغم إقراره لخبر الاحتجاج الذي تناولته اليومية وراح البيان يسرد توضيحات كان جدير بهذه المؤسسة المحترمة أن تقدمها للمحتجين بدلا من وسائل الإعلام التي نقلت خبر الاحتجاج وكفى في الوقت الذي حاول فيه البيان التلميح إلى مغالطات ترتكبها وسائل الإعلام في حق هذه الهيئة الموقرة. فمن الأحق إذن تلقي الدروس حول المهنية والاحترافية؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق