الأورس بلوس

من نصــدق؟؟

فند بيان لمصالح الأمن الولائي للجزائر العاصمة، تفنيدا قاطعا، تعرض 10 مواطنين 4 إناث و6 ذكور لسوء معاملة أو إهانة بمركز أمن ببراقي.
وكذب البيان الادعاءات التي تضمنها فيديو ومنشورات متداولة عبر بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، مفاده تعرض 4 مواطنات إناث و6 مواطنين ذكور السبت الماضي، بعد توقيفهم خلال وقفة احتجاجية على مستوى البريد المركزي، إلى سوء المعاملة أو الإهانة الجسدية أو اللفظية، بعد تحويلهم إلى أمن المقاطعة الإدارية لبراقي.
وأشار البيان أن المواطنات الـ 4 رفقة 6 رجال، تم تحويلهم إلى إحدى مقرات الأمن الوطني ببراقي، وكإجراء أمني وقائي تم إخضاعهم للتفتيش الروتيني والتلمس الجسدي قانونيا بإشراف شرطية برتبة ملازم أول بالنسبة للمواطنات الإناث 04. وأكدت مصالح أمن ولاية الجزائر، أن ما تداول في هذا الشأن، لا أساس له من الصحة، بل هو مجرد ادعاءات مغرضة تهدف لتشويه صورة جهاز الأمن الوطني، فيما أكد الجهاز في ذات السياق حرص مصالحه على ضمان الاحترام الصارم لقوانين الجمهورية، ومبادئ حقوق الانسان، وصون كرامة المواطن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق