الأورس بلوس

من يغرق الأسواق الجزائرية بالألعاب النارية في كل عيد مولد نبوي؟

مع اقتراب مناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف تتفاجأ بطاولات بيع هذه المفرقعات بشكل ملفت في الأحياء والأسواق، وعبر شوارع المدن وكأن هذه الألعاب النارية مسموح بيعها، غير أن الأمر المدهش هنا هو أنه وبالرغم من حظر تسويق الألعاب النارية وتكثيف الرقابة لمنع إدخالها عبر الموانئ إلا أن بارونات الاستيراد يغرقون السوق بكل أنواع المفرقعات التي تهدد مقتنيها في كل سنة، وسط صمت الجهات المسؤولة، لتطرح تساؤلات حول الجهة التي تئمن دخولها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق