الأورس بلوس

مهرجان تيمقاد يخلط الحسابات

بطاقة حمـــــــــراء

يبدو أن القائمين على المهرجان الدولي تيمقاد في طبعته 41 باتوا يخلطون بين الأنشطة والمناسبات التي تنظمها ذات المحافظة وبين إطلاق برنامج تيمقاد الدولي في سابق أوانه، أين حملت اللافتة التي ألصقت على مختلف الدور الثقافية انطلاقا من بلدية باتنة عارضة تحمل عنوان “المهرجان الثقافي الدولي تيمقاد” والتي أثارت استغراب العديد من المواطنين في كون مهرجان تيمقاد الدولي سيجرى خلال يوم واحد، في حين أن المحافظة هي من ارتأت تقديم نشاط بمناسبة اليوم الوطني للفنان وليس للمهرجان، والذي تم تأجيله لأسباب، وهو ما يخلط الحسابات قبل موعدها خاصة وأن مديرية الثقافة طالبت الجهات المعنية ممثلة في وزارة الثقافة الاسراع في تحديد موعد المهرجان من أجل اتخاذ كافة الإجراءات المطلوبة، فإلى متى يتم إهمال التدقيق في الملصقات ووضع برنامج يتم إلغائها بين عشية وضحاها، أم أن السبق في إثارة موعد المهرجان أهم من محتواه وما يتم كتابته، أم نلصق ذلك لكون الذين كتبوا اللافتة “صايمين شوال” ولم ينتبهوا للكارثة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق