رياضة وطنية

مهري عبد الغاني (مدرب الحراس): “العقوبة قاسية وهدفنا تحقيق الصعود إلى الرابطة الأولى”

مولودية العلمة

وصف مدرب حراس مولودية العلمة عبد الغاني مهري العقوبة التي سلطتها عليه لجنة الإنضباط التابعة للرابطة الوطنية بالقاسية بعد إيقافه لمدة شهر كامل بسبب إحتجاجاته على قرارات الحكم في المباراة التي جمعت البابية بفريق شبيبة سكيكدة مضيفا أن إحتجاجاته على قرار الحكم في لقطة الهدف الثاني الذي سجلته الشبيبة كانت عادية ولم تتجاوز الحدود إلا أن الحكم كان له رأي أخر على ورقة المباراة، وأردف مهري بالقول أن العقوبة لن تؤثر عليه كمدرب للحراس رغم أنه سيتابع لقاءات الفريق من المنصة الشرفية خلال الفترة المقبلة.

وبخصوص نظرته لمشوار مولودية العلمة في الفترة المقبلة أكد مهري أن البابية لها أفضلية كبيرة لتحقيق الصعود إلى الرابطة الأولى وهذا بالنظر للرزنامة التي تنتظر الفريق في الفترة المقبلة ومنها الإستقبال مرتين على التوالي داخل الديار أمام كل من نجم مقرة وسريع غليزان، وأضاف المتحدث أن الهدف الرئيسي للفريق يبقى تحقيق الصعود وهذا يمر عبر الفوز بجميع اللقاءات المتبقية داخل الديار مع محاولة التفاوض الجيد في الخرجات التي تنتظر النادي.

وبخصوص تقييمه لمردود حراس الفريق لحد الأن فقد أشاد مهري بالمستوى الذي يقدمه الحارس الأول للمولودية بوسدر حمزة والذي أبان عن قدرات هائلة لحد الأن حيث كانت له مساهمة فعالة في النتائج الإيجابية التي حققها الفريق دون أن تكون له أخطاء مؤثرة على نتائج النادي، وحسب مهري إن البابية تملك ثنائي حراسة في المستوى وهو الأمر الذي جعل المنافسة كبيرة على منصب الحراس الأساسي وهو الأمر الذي كان له إنعكاس إيجابي على الفريق ككل، وطمأن مدرب الحراس مناصري المولودية ببذل كل المجهودات اللازمة والمساهمة في تحقيق الصعود إلى الرابطة الأولى مع نهاية الموسم الجاري.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق