محليات

مواطنــون دون مياه بحي بارك أفوراج

الأزمة دخلت أسبوعها الثاني

يعيش سكان حي بارك افوراج بمدينة باتنة، أزمة جفاف خانقة بعد انقطاع المياه لأسبوعين متتالين دون وجود مبرر واضح لهذا الانقطاع.

وحسب سكان الحي، فقد تسببت هذه الأزمة في حالة من الفوضى وانتشار الأوساخ خاصة في هذه الفترة الحساسة التي تعرف انتشار فيروس كورونا المستجد والحاجة الماسة لتوفر المياه للحفاظ على النظافة والصحة البدنية والشخصية، أين اضطر العشرات من السكان لاقتناء صهاريج المياه التي وصلت أثمانها لحدود 1000 دينار وهو ما ضاعف معاناتهم بسبب قوانين الحجر الصحي التي تفرض البقاء في المنازل وعدم مغادرتها، فضلا عن ارتفاع درجة الحرارة في الأيام الأخيرة وهو ما يتطلب نظافة مستمرة.

من جهتهم، ناشد سكان الحي تدخل السلطات المحلية للنظر في هذا الوضع المزري الذي مس العديد من الأحياء والشوارع في المنطقة والذي خلق حالة فوضى عارمة وخلف حالة من الاستياء والتذمر وسط السكان في ظل الأوضاع الحالية التي تعيشها البلاد ككل.

فوزية.ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.