محليات

مواطنون بالركنية يطالبون بمنح سكنات لائقة

يقطنون سكنات هشة

تتواصل معاناة سكان منطقة الركنية التابعة إقليميا لمدينة عين امليلة بسبب قلة عدد الحصص الخاصة بالسكن الاجتماعي، ما أدى لانتشار السكنات القصديرية، أين طالبوا بضرورة التدخل العاجل للجهات الوصية وعلى رأسها رئيس دائرة عين مليلة، ومنحهم سكنات لائقة، في ظل تواجدهم داخل سكنات هشة قصديرية لا تليق للحياة الآدمية داخلها.

هذا وقد تلقى العشرات من السكان وعودا سابقة من قبل المجلس الشعبي البلدي بالتكفل بانشغالاتهم، في ظل تزايد عدد السكنات الفوضوية، واستفحال عنصر الجريمة داخل الحي،  في ذات الموضوع، أكدت مصادر مسؤولة  بدائرة عين امليلة، عن استفادت المنطقة من 30 وحدة سكنية ريفية خلال السنة الماضية، والتي وصفها المقيمين بمنطقة الركنية بالغير كافية خاصة وأن الطلبات تجاوزت ال 250 طلب.

للإشارة، فقد طالب سكان المنطقة بضرورة استفادت منطقة الركنية من صيغ سكنية جديدة تساهم في تلبية حاجيات شباب البلدية من السكن، وهو ما رفضه القائمين على قطاع السكن بولاية أم البواقي، بحجة غياب المسالك الريفية وكذا الموقع الجبلي للمنطقة، ما يفرض انجاز السكنات الريفية فقط .

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.