محليات

مواطنون بحي تامشيط باتنة يشتكون غياب الأمـن

بعد سلسلة الاعتداءات والسرقـة المُتكررة التي طالتهم

يعيش سكان حي تامشيط في الجانب العلوي للطريق السريع بباتنة، وضعا صعبا في ظل غياب الانارة العمومية التي ساهمت في انتشار العديد من الاعتداءات والآفات على غرار السرقة التي طالت العديد من البيوت والعائلات.
وناشد سكان المنطقة، تدخل السلطات المحلية والبلدية بالولاية، بهدف ايجاد حل سريع لوضعيتهم وتزويد السكان بالانارة العمومية التي من شأنها القضاء على الظلام الدامس الذي تقبع فيه شوارع وأحياء المنطقة، والتي أدت الى وقوع حالات السرقة في عديد البيوت، بعدما اشتكى سكان حي تامشيط من كثرة الاعتداءات التي طالتهم خاصة في الفترة الليلية التي يكثر فيها انتشار المنحرفين والمجهولين بذات الاحياء، فضلا عن التهديدات التي تطالهم حول أمنهم وسلامتهم وكذا سلامة ممتلكاتهم.
ويأمل سكان الحي السالف الذكر، تدخل الجهات الوصية وتخصيص مشروع الانارة العمومية للحد من السرقات المتكررة وكذا القضاء على النقاط السوداء التي تعرف انتشار مروجي المخدرات وشتى المنحرفين بذات المنطقة، من خلال توفير الامن ومراقبة الأماكن المشبوهة.
ف.ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.