محليات

مواطنون عطشى ينتظرون نجدة السلطات

بلدية أولاد سلام

يشتكي سكان مشتة شعبة عمار بلدية اولاد سلام ولاية باتنة، من غياب ماء الحنفيات لسنوات عديدة، الأمر الذي بات يسبب لهم معاناة كبيرة خاصة في ظل الارتفاع المسجل في درجات الحرارة، بالرغم من تواجد خزان مائي بأعالي المشتة، حيث باتوا يتزودون بهذه المادة الحيوية على ظهور “الدواب” على مسار 8 كلم يوميا رغم خطورة الطريق المستعمل.

عبر المشتكون لـ “الأوراس نيوز”، عن استياءهم وتذمرهم الشديد إزاء أزمة المياه التي مست حنفياتهم وخاصة أن المشكل تزامن مع ارتفاع درجات الحرارة والموسم الصيفي، حيث أن قاطني تلك الأحياء يعيشون أزمة عطش تزيد حدة كل يوم، كما أن المياه لم تزر حنفياتهم منذ سنوات طويلة، ما جعلهم يعانون الأمرين جراء رحلة البحث عن المياه من خلال جلبها من مناطق مجاورة، أين يضطرون لاستعمال الدواب لنقل المياه على مسافة سير 8 كلم ذهابا وإيابا، كون المسلك الوحيد لا يصلح للاستعمال اطلاقا، وهذا في ظل خطورة الطريق الذي يعد مشكل اخر أمام ندرة المياه، وبالرغم من تطمينات السلطات المحلية بأنه لن تكون هناك ازمة للمياه هذه الصائفة غير ان جميع الوعود لحد الساعة لا تزال حبرا على الورق.

وفي ذات الصدد، يطالب المعنيون من الجهات الوصية التدخل العاجل والوقوف على هذا الوضع الذي أصبح محل استياء سكان المشتة خاصة في فصل الشتاء أين يصعب السير على “الدواب” وسط الطين والأوحال لأن الطريق غير مزفت، كما طالبوا بتحرك السلطات المحلية التي لا تعرف للمنطقة طريق، حسبهم.

مريم.ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق