محليات

مواطنون يرفضون تسديد فواتير الكهرباء والغاز

قاموا بجمعها وإعادتها لشركة سونلغاز

رفض سكان حي تامشيط والأحياء المجاورة له بباتنة، تسديد الفواتير الأخيرة للكهرباء والغاز على خلفية الإشاعات المنتشرة مؤخرا بخصوص تصدير الغاز الطبيعي للدول الأوروبية بشكل مجاني.
هذا وقام سكان الحي نهاية الأسبوع الماضي بجمع ما يزيد عن 600 فاتورة كهرباء وغاز التي تم توزيعها مؤخرا خلال الفصل الأول من العام الجاري وقاموا بإعادتها لإدارة سونلغاز رافضين بذلك دفع أي فاتورة ومصرين على مواقفهم مهددين بالتصعيد وعدم تسديد الفواتير القادمة إلا بعد رحيل رموز النظام الذين تساهلوا حسبهم في تصدير الغاز الطبيعي بشكل مجاني لفرنسا في حين يدفع المواطن الجزائري أموالا باهظة لدفع ثمن الغاز والكهرباء بالإضافة إلى الضرائب المفروضة عليهم خلال هذه الفواتير رغم أن الجزائر غنية بالموارد الطاقوية والنفطية.
من جهتهم رفض سكان العديد من البلديات على مستوى ولاية باتنة دفع فواتير الكهرباء والغاز فضلا عن عدد واسع من المناطق عبر الوطن الذين كشفوا عن مقاطعتهم لتسديد هذه الفواتير ومطالبين في الوقت ذاته بمحاسبة جميع المتسببين في قضايا الفساد والسرقة التي أغرقت الجزائر في أوضاع صعبة وقاسية يدفع المواطن ثمنها يوما بعد يوم.

فوزية ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق