محليات

مواطنون يرفعون مطلب رحيل “مير” بلدية عزيل عبد القادر بباتنة

في احتجاج أمام مقر البلدية

أقدم صبيحة أمس، العشرات من قاطني مشاتي العياضات، خياري ولقوالب على غلق مقر بلدية عزيل عبد القادر، مطالبين برحيل رئيس المجلس البلدي الذي اتهموه بالعمل على التمييز بين سكان البلدية وبأنه غير قادر على تولي المسؤولية المنوطة به، خاصة في ظل الأزمات التي عرفها المجلس البلدي.

المحتجون اتهموا رئيس البلدية بتغيير مواقع آبار ارتوازية ونقلها من تجمعاتهم السكنية إلى أماكن أخرى واصفين الفعل بأنه يضر حياتهم اليومية ولا يساهم في تحقيق التنمية التي باتت من الأحلام بالنسبة لهم ليؤكد المحتجون أنهم سئموا من وعود الورقة والقلم، ومؤكدين على استمرار اعتصامهم إلى حين رحيل المسؤول الأول عن البلدية، من جانب آخر أكد رئيس المجلس البلدي أن ما عرفه محيط مقر البلدية لا يعدو أن يكون سوى محاولة لتصفية حسابات شخصية من قبل أحد الأشخاص كان قد نشب خلاف جسدي بينهما قبل أيام وعلى الرغم من جلسات الصلح إلا أنه حرض عليه أبناء عمومته وأقاربه، ومؤكدا أن مشاكل التنمية يسعى رفقة أعضاء المجلس البلدي إلى حلها وتلبية جميع مطالب سكان البلدية مترامية الأطراف وفقيرة المصادر.

عامـر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق