محليات

مواطنون يشتكون التهميش بجنوب سطيف

نقائص تنموية بالجملة باتت تؤرقهم

يطالب سكان المشاتي التابعة لبلدية أولاد سي أحمد الواقعة جنوب ولاية سطيف بترقية واقعهم المعيشي، لاسيما التعجيل بربطهم بغاز المدينة، وتحسين خدمة الكهرباء التي أكدوا أنها تسجل انقطاعا متكررا، خاصة خلال التقلبات الجوية، ناهيك عن مطالبتهم بتهيئة الطرق وتسجيل مشاريع سكنية لفائدة هذه المشاتي.
وأكد العديد من مواطني البلدية عن عدة نقائص تنغص واقعهم المعيشي، لاسيما سوء خدمة الكهرباء التي قالوا إنها تسجل إنقطاعات متكررة بفعل هبوب الرياح، حيث أن هذا الأمر يشكل هاجسا حقيقيا ليوميات أغلب السكان خلال فصل الشتاء، حيث تزداد الحاجة إلى الكهرباء بسبب غياب غاز المدينة، حيث تضطر العائلات إلى استعمال المدافئ الكهربائية، في وقت أن الضغط الكبير على التيار الكهربائي يسبب انقطاعا متكررا، مع الإشارة إلى رفع العديد من الشكاوى إلى الجهات المعنية، دون جدوى.
وبات الجري وراء قارورة غاز البوتان خلال موسم الشتاء أهم ما يميز يوميات سكان البلدية الجنوبية الفقيرة في ولاية سطيف، كون البلدية جبلية وتمتاز بطابعها البارد شتاء، فيما يضطر السكان لشراء القارورة الواحدة بضعف ثمنها القانوني بسبب الحاجة إليها، مع تأكيد السكان على مضاربة التجار بها لاسيما في فترة تساقط الأمطار أو الثلوج، فيما مشروع ربط مساكن البلدية بغاز المدينة في طور الإنجاز منذ سنوات.

عبد الهادي .ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق