محليات

مواطنون يشتكون تضخيم فواتير استهلاك المياه في باتنة

أثارت استغرابهم واستياءهم

تفاجأ عدد من زبائن المؤسسة الجزائرية للمياه ببلدية باتنة من تضخيم فواتير استهلاك هذه المادة الحيوية، ما أثار استيائهم وإستغرابهم الشديدين من المستحقات المالية المضخمة، وقال السكان أن المبالغ المحتسبة لا تمت بصلة إلى حقيقة ما إستهلكوه، وأضاف المعنيون بأنهم تقربوا من الجهة المعنية أين طالبتهم بإستبدال عدادات المياه وهو الأمر الذي إعتبره السكان مجحفا بحقهم خاصة وأن هذا الإجراء سبق وأن لجئوا إليه في عديد المرات، متهمين بذلك مصالح المياه بالتقاعس في القيام بدورها المنوط بها خاصة وأنها تبرر إستهلاك المياه إلى أسباب تعد غير معقولة على حد قولهم.
وفي إتصالها “الأوراس نيوز” بالمكلف بالإعلام على مستوى الجزائرية للمياه وحدة باتنة وتعليقه عن الأمر حول إنشغالات الزبائن نوه إلى ضرورة مراعاة المواطنين لأهمية تواجد عدادات المياه خارج منازلهم حتى يتسنى للجهات المعنية إعداد فواتير مضبوطة وذلك وفقا ومانصه قانون المؤسسة لأجل إحتساب إستهلاك الماء بطريقة جزافية، وقال ذات المسؤول أن العداد هو الذي يتحكم في فواتير المياه وأشار في ذات الشأن إلى إمكانية المواطنين اللجوء إلى جهاز مراقبة وإختبار العدادات في حال تكرر الشكاوي ضد المؤسسة الجزائرية للمياه ويأخذ ذلك بعين الإعتبار بطلب من الزبون والذي بإمكانه التقرب من ذات المصالح لأجل النظر في الأمر.
وجدير بالذكر أن هذا الجهاز الذي يستفاد من خدماته المقدمة تحوز عليه الجهات المعنية على غرار عدد من ولايات الوطن ويعد بحسبهم الإجراء الأمثل في مثل هذه الحالات.
حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق