محليات

مواطنون يشتكون من العراقيل البيروقراطية في المحافظة العقارية بسطيف

طوابير يومية وصعوبات جمة

يشتكى العديد من مواطني البلديات الجنوبية والشرقية لولاية سطيف، من طريقة عمل المحافظة العقارية سطيف جنوب وهذا في ظل تعطل مصالح المواطنين وعدم تمكنهم من الحصول على الوثائق الإدارية المطلوبة من هذه المحافظة لمدة طويلة، حيث إشتكى المواطنون من الوضعية الحالية مطالبين بضرورة تدخل السلطات المعنية وفي مقدمتها وزارة المالية للنظر في الوضعية التي تتواجد عليها المحافظة.

وما زاد من غضب قاصدي هذه المحافظة هي التبريرات الممنوحة لهم بخصوص وجود المحافظ في عطلة لحد الأن وهو الأمر الذي فاجأ المواطنين خصوصا في ظل حاجتهم الماسة للحصول على بعض الوثائق الضرورية، وأكد البعض أن الحصول على بعض الوثائق البسيطة من المحافظة أمر صعب المنال وهذا دون الحديث عن إستخراج العقود الإدارية أو نسخ من الدفتر العقاري.

ولا تختلف وضعية المحافظة العقارية سطيف جنوب عن تلك الموجودة في المحافظة الثانية سطيف شمال والتي تخص البلديات الشمالية من الولاية، وتعاني المحافظتان من نقص فادح في أعداد الموظفين مما تسبب في حصول طوابير يومية بمقر المحافظتين اللتان يقصدهما المواطنون من مختلف بلديات الولاية وحتى من خارجها، وخلال سنة 2019 تم متابعة عدد من إطارات المحافظة أمام العدالة في قضايا تتعلق بسوء إستغلال الوظيفة، ورغم الشكاوي المتكررة من طرف المواطنين طيلة السنوات الفارطة إلا أن الوضعية بقيت على حالها إلى غاية اليوم مما جعل قاصدي هذه المحافظات يطالبون بتدخل وزير المالية شخصيا من أجل إنهاء هذه المعاناة المتواصلة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق