محليات

مواطنون يطالبون بالإفراج عن قائمة 50 سكن ترقوي بالمعذر

تم تجميدها قبل 7 أشهر على مستوى الولايـة

ندّد مواطنــون ببلدية المعذر في ولاية باتنة، بالتأخر الحاصل في الإفراج عن قائمة المستفيدين من حصة 50 سكن ترقوي مدعم في صيغته الجديدة والتي كانت السلطات الولائية قد قامت بتجميدها منذ عدة أشهـر رغم استدعاء المستفيدين من قبل مصالح الدائرة لتجديد الملـفـــات.

وذكر المعنيون في اتصالهم بـ”الأوراس نيـــوز”، أن القائمة مجمدة منذ أزيد من 7 أشهــر دون أسباب تذكر، فيما كان الوالي قد وعدهم في لقاء جمعهم به قبل حوالي 7 أشهر بإنهاء الإشكال الحاصل والإفراج عن القائمة في غضون 4 أيام، غير أن ذلك لم يحدث في وقت تتواصل أزمتهم مع السكن وتتواصل معها آمالهم في الحصول على سكن قار يخرجهم من دائرة المعاناة التي يتخبطون وسطها منذ سنوات، وأضاف المشتكون أن القائمة تم إعدادها صائفة العام الماضي، قبل أن يتم تجميدها على مستوى الولايـة دون تقديم تبريرات مقنعة، وإعادة إرسالها إلى مصالح الدائرة من أجل التحقيق.

جدير بالذكــر أن رئيس البلدية كان قد رفض الإمضاء على ذات القائمة التي رُفعت إلى مصالح الدائرة في فترة كان يتواجد في عطلة مرضية، حيث لوح بالاستقالة في حالة تمرير هذه القائمة، بحجة أن المصادقة عليها تمت من قبل نائبه، لتبقى القائمة مجمدة والمستفيدون يعيشون يومياتهم على أحر من جمر في انتظار الإفراج عنها من جديد.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق