محليات

مواطنون يطالبون بالتحقيق في كيفية توزيع المشاريع بأولاد عوف

قالوا أن قرية بريش أقصيت نهائيا من التنمية

يناشد سكـان قرية بريش ببلدية أولاد عوف في ولاية باتنة، والي الولاية بالتدخل والوقوف على الواقع المزري للتنمية بقريتهم، ويرى السكان أن المنطقة لم تنل حقها الحقيقي من التنمية بل تم إقصائها من المشاريع على مدار السنوات الماضية، حتى أن اللافتة التي  تحمل اسم قريتهم تم إتلافها في محاولة لطمس معالمها.

وطالب السكان حسب نص شكوى تلقتها “الأوراس نيـوز”، بتفعيل مشاريع التنمية الريفية بهذه القرية، التي لا تزال في أمس الحاجة إلى مشاريع تنموية تضمن استقرارهم بها، خاصة فيما تعلق بعودة النشاط الفلاحى إلى سابق عهده، وطالب المشتكون ببعث مشروع البئر الارتوازي الثاني الذي توقفت الأشغال عند بدايتها وكذا تجهيز البئر الارتوازي  المنجز بشبكة توزيع للسقي، إضافة إلى إتمام تعبيد  الشطر الباقي من طريق قرية بريش والشطر الباقي من المدرسة الابتدائية إلى بني فكرون، كما عرجوا أيضا على مشكلة غياب الغاز الطبيعي وطالبوا بربط القرية بهذه المادة الطاقوية مع تعميم الإنارة العمومية والكهرباء الريفية.

انشغالات السكان لم تتوقف عند هذا الحد، بل طالبوا أيضا بضرورة إتمام مشروع ترميم السواقي والأودية لمنع انجراف التربة وكذا ربط المنازل بالمياه الصالحة للشرب، مع تخصيص حصة معتبرة من السكنات الريفية ترميم المرافق العمومية المتواجدة بالقرية قصد بعث نشاطها من جديد على غرار المستوصف والمدرسة، فيما اختتموا شكواهم بمطلب إيفاد لجنة للتحقيق في كيفية توزيع المشاريع المنجزة من قبل المجلس الحالي، خاصة أن قرية بريش لم تستفد من أي مشروع.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.