محليات

مواطنون يغلقون طريقا وطنيا طلبا للغــاز في مروانة

فيما اتهم "المير" مؤسسة سونلغـــاز بالانفراد في اتخاذ القرارات

احتج أمس، مواطنــــون من حي علي النمـــر ببلدية مروانة في ولاية باتنة، تنديدا بتماطل مؤسسة سونلغاز في وضع مشروع ربط سكناتهم بالغاز الطبيعي حيز الخدمة.

وقام المحتجون بغلق الطريق الوطني رقم 77 في شقه الرابط بين مروانة وعاصمة الولاية باتنة، في وجه حركة المرور، تعبيرا منهم عن غضبهم من “العراقيل الوهمية” التي تعترض مشروع إيصال الغاز لسكناتهم، خاصة وهم في أمس الحاجة لهذه المادة الطاقويـــة، لما تتميز به المنطقة من برودة شديدة في مثل هذه الأيــــام.

رئيس بلدية مروانة، أوضح لـ”الأوراس نيوز”، أن مؤسسة سونلغاز، تتلاعب بأعصاب المواطنين، وهي السبب الأول في احتجاج سكان بلديته، متهما مسؤوليها بالانفراد في اتخاذ القرارات، وإعداد مخططات لمشاريع دون العودة إلى مخططات البلدية وحتى إلى شخصه كرئيس بلدية، مضيفا أن المشروع موضوع الاحتجاج والذي يشمل 364 عائلة بحي علي النمر في الجهة الشرقية من البلدية، انتهت الأشغال به، إلا شركــة سونلغاز بقت تتماطل في إطلاق الغاز للمواطنين المستفيدين والأكثر من ذلك حسب ذات المسؤول، التمييز بين المناطق في وضع المشاريع حيز الخدمة.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.