محليات

مواطنون يغلقون مقر بلدية سفيان بأسلاك حديدية

طالبوا بالإسراع في الإفراج عن المستفيدين من الإعانات الريفية

أقدم أمس، طالبو السكن الريفي ببلدية سفيان في ولاية باتنة، على غلق مقر البلدية تنديدا منهم على التأخر في الإفراج عن قائمة المستفيدين من هذه الإعانة، حيث قاموا بغلق مقر البلدية بالأسلاك ومنعوا موظفيها وعلى رأسهم رئيس البلدية من الالتحاق بمكتبه.

وأصر المحتجون على الإفراج العاجل لقائمة المستفيدين من الحصة التي استفادت منها البلدية، منددين بما تم تداوله هذه الأيام حول قيام رئيس البلدية بمنح أرقام السكنات بطريقة غير قانونية مما أثار حفيظة الطالبين للسكن الريفي، حيث أكدوا على ضرورة إشهار القائمة علنا على حائط البلدية مع ذكر المعايير التي على أساسها تم منح هذه الحصة السكنية.

للإشارة أن سكان الفرع البلدي بتيفران هم كذلك من بين المحتجين والذين طالبوا بتدعيمهم بالكهرباء، لتتواصل سلسلة الاحتجاجات بسبب المشاكل التنموية بالمنطقة.

أيوب. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق