محليات

مواطنون يلجؤون إلى ترقيع الطرقات بأنفسهم في بوزيـنة

وصفوا المجلس الشعبي البلدي بالعاجز

دفعت وضعية إحدى الطرقات المهترئة التي تتواجد في وضعية مزرية بعد أن غزتها الحفر والمطبات ببلدية بوزينة في ولاية باتنة، مجموعة من المواطنين إلى التكفل بترقيعها بإمكانياتهم الخاصة والمحدودة.

المعنيون قالوا أن هذه العملية جاءت في ظل وقوف المجلس الشعبي البلدي كالأطرش في الزفة وعدم استجابته لشكاويهم المرفوعة مرارا وتكرارا من أجل التدخل وتعبيد الطريق الذي يربط منطقتي “أولاد بوتة” و”أنواندي” على مسافة 2 كيلومتر، حيث تنتشر الحفر والمطبات على طوله، متسببا في عرقلة حركة المركبات التي تجد صعوبة كبيرة في تجاوزه خاصة القاصدين منهم سهول نيرذي وجبل المحمل من أجل التمتع بروعة الطبيعة.

ويأمل السكان تدخل السلطات المعنية من أجل وتأخذ على عاتقها مسؤولية إعادة تأهيل ما تبقى من الطريق الذي يربط بين “أورير” مرورا بمنطقة “علي اويحة” ووصولا إلى قرية تاقوست والذي يتواجد هو الآخر في وضعية اقل ما يقال عنها أنها مزري.

ن.م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق