محليات

مواطنون يمتنعون عن تسديد فواتير الكهرباء

قاموا بجمعها وإرجاعها إلى مؤسسة سونلغاز

 

 

امتنع أمس، مواطنون بمدينة باتنة، عن تسديد فواتير الكهرباء والغاز حيث قاموا بجمعها وإرجاعها إلى الوكالة التجارية لمؤسسة سونلغاز، في خطوة جاءت منهم في ظل الحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر.

وردد المعنيون شعار ” لا لتسديد فواتير الكهرباء والغاز، كي تخلص فرنسا رانا نخلصوا” في إشارة منهم إلى المعلومات المتداولة هذه الأيام حول استفادة فرنسا من الغاز الجزائري بالمجان ويأتي ذلك أياما بعد أن قام مواطنون ببلدية الشمرة بجمع فواتير الكهرباء والغاز في علب كرتونية بغرض إرجاعها مجددا لمؤسسة “سونلغاز”، في خطوة جاءت حسبهم في ظل الحراك الشعبي الذي تشهده البلاد وتنديدا في الوقت ذاته بالزيادات التي طالتها دون وجه حق، حيث انطلقت حملة مقاطعة تسديد فواتير الغاز والكهرباء عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تم تداولها  على نطاق واسع عبر صفحات تمثل البلدية، قبل أن يجسدها مواطنون فعليا على أرض الواقع حيث تجمعوا أمس بحي “دوك” وقاموا بجمع حوالي 900 فاتورة تمهيدا لإعادة إرجاعها مجددا إلى مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق