محليات

مواطنون ينتظرون التفاتة السلطات بمشاتي أولاد سي سليمان

ينتظر سكان بعض المشاتي التابعة لبلدية أولاد سي سليمان غرب ولاية باتنة، أن تلتفت السلطات المحلية لانشغالاتهم المتراكمة منذ سنوات وأن تحاول أن تحل ولو بضعا منها، من أجل أن يعيشوا حياة كريمة بعيدة عن البؤس و”المزيرية”.
مواطنون من قرية المحامدية أكدوا في شكواهم، أن هذه المنطقة الفلاحية، بقيت لحد اليوم تعاني مع التزود بالماء الشروب، حيث أن الحصول على هذه المادة يستدعي منهم اللجوء إلى مياه الصهاريج بمبالغ لم يقدر الكثير على دفعها خاصة من ذوي الدخل الضعيف حيث يبلغ ثمن الصهريج الواحد 800 دينار، كما أضاف السكان أن مشروع ربط البئر الارتوازي بالكهرباء متوقف منذ سنوات لأسباب مجهولة رغم أن نسبة الإنجاز بلغت 80 في المائة، أما إذا تحدثنا عن النقل فحدث ولا حرج حيث يتكبد التلاميذ مشقة التنقل نحو المؤسسة التربوية على أقدامهم في ظل غياب وسائل النقل، ضف إلى ذلك اهتراء الطريق وعدم تأهيله منذ سنوات.
المشتكون وبعد سنوات من المعاناة والحرمان، يبقى أملهم في السلطات الولائية التي أعطت هذه الأولوية لبلديات الجهة الغربية من الولاية في مختلف المشاريع، خاصة بعد الغلاف المالي الهام الذي استفادت منه كإعانة من وزارة الداخلية والجماعات المحلية، حيث وجه لإنجاز العديد من المشاريع التنموية خاصة في مجال الغاز والكهرباء سواء الريفية أو الفلاحية.

ن. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق