محليات

مواطنو دائرة الشمرة بولاية باتنة يعانون من تدني الخدمات الصحية

طالبوا بتجسيد مشروع مستشفى

يطالب قاطنو دائرة الشمرة بولاية باتنة، بتجسيد مشروع مستشفى 120 سرير الذي وعد به الوالي منذ أكثر من عامين.

وحسب شكوى تلقتها الأوراس نيوز ورفعتها جمعية الحي القديم التي تعتبر واحدة من الجمعيات التي تنقل انشغالات قاطني الشمرة للسلطات المحلية والجهات المعنية، فقد طالبت بتجسيد مستشفى الشمرة سيما وأن السكان يضطرون في كل مرة لقطع مسافات طويلة لتلقي العلاج في مستشفى عاصمة الولاية أو في الدوائر المجاورة، ناهيك على أنه تم تسجيل العديد من حالات الوفاة بسبب تدني الخدمات الصحية خاصة خلال موجة كورونا الاخيرة، كما أن مطالب السكان بمشروع لتجسيد مستشفى كان منذ سنوات طويلة سيما في ظل النمو الديمغرافي الكبير الذي تعرفه الدائرة بمختلف بلدياتها إلا أن الجهات المعنية لم تأخذ مطلبهم على  محمل الجد، أين كانت تقدم وعود فقط، بالإضافة أن الوضع أضحى لا يحتمل وأن تجسيد مشروع مستشفى أصبح أكثر من ضرورة حتمية خاصة وأن الشمرة تتوفر على عيادة توليد حضرية فقط وقاعات علاج لا تتوفر على أبسط التجهيزات الطبية.

المكلفة بالإعلام على مستوى مديرية الصحة، أوضحت أنه  لا يوجد أي مشاريع مجمدة حول تجسيد مشروع مستشفى بالشمرة، جدير بالذكر فقد تمكن سكان الشمرة من جمع مبلغ مالي يقدر بأكثر من مليار و700 مليون سنتيم بالإضافة إلى الحلي وأيضا مبلغ مالي بالعملة الصعبة، سيتم توجيهه لتحسين القطاع الصحي بالمنطقة وتوفير أهم التجهيزات الطبية، لتقديم خدمات صحية جيدة لساكنة المنطقة والحد من معاناتهم.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.