محليات

موالـون يتفرجون على نفوق مواشيهم

في ظل غياب لقاح ضد طاعون المُجترات الصغيرة

وقف المئات من الموالين عبر مختلف الولايات الشرقية يتفرجون على نفوق مواشيهم التي أصاحبها طاعون المجترات الصغيرة وحتى الحمى اللقلاحية في ظل غياب أي لقاح لحد الساعة يحميها من هذه الأمراض الفتاكة.

في ولاية أم البواقي كشف رئيس الغرفة الفلاحية، لخضاري خليفة، عن إحصاء 18 بؤرة منها 07 مؤكدة لطاعون المجترات الصغيرة، حيث ظهرت أول بؤرة في 14 ديسمبر ببلدية فكيرينة بتسجيل ثلاث إصابات ثم ظهرت في كل من عين ببوش وعين الديس وعين الزيتون وبوغرارة السعودي وكذا الحرملية في الجهة الغربية من تراب الولاية متبوعة ببئر الشهداء وتنتقل إلى واد نيني.
وفي ذات السياق، دق موالون بكل من بسكرة وتبسة وسق اهراس ناقوس الخطر بسبب الضرر الكبير الذي لحق بالثروة الحيوانية، حيث سجل نفوق ما يزيد عن 300 شاة من ماعز وخرفان بسبب مرض الحمى القلاعية وطاعون المجترات، فيما يبقى العدد في تزايد في ظل غياب اللقاح حيث أكد فلاحو بلدية سيدي خالد ببسكرة أنهم لم يتلقوا الدعم بأي شكل من الأشكال من طرف المصالح المعينة، حتى أن هذه الجهات لم تكلف نفسها عناء زيارة المناطق المتضررة، أما بولاية سطيف تتواصل معاناة الموالين مع طاعون المجترات الصغيرة الذي يواصل انتشاره من بلدية لأخرى رغم قرار غلق أسواق الماشية، حيث عرفت منطقة أولاد زيد التابعة لبلدية بيضاء برج نفوق أكثر من 30 خروف بسبب الوباء.

لمودع ج/نوارة ب/عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق