محليات

موالون محرومون من تعويضات طاعون المجترات بسطيف

بسبب غياب التأمين

شرعت مديرية المصالح الفلاحية لولاية سطيف بالتنسيق مع مفتشية الأطباء البيطريين بعملية الإحصاء الخاصة بالموالين المتضررين من طاعون المجترات الصغيرة الذي زحف على الولاية منذ أسابيع قليلة، واصطدمت المديرية بمشكل عدم تأمين الكثير من المربين لماشيتهم وهذا بعد قرار وزارة الفلاحة والصيد البحري بضرورة إحصاء مختلف المربين من أجل توفير التعويض المادي لهم جراء تكبدهم لخسائر كبيرة من جراء إصابة ماشيتهم بداء المجترات الصغيرة.

وفضلا عن مشكل انعدام التأمين لدى الكثير من المربين، فإن الإشكال الأخر يتمثل في عدم توفر الكثير من المربين على بطاقة الانخراط في الغرفة الفلاحية، وهو ما يعني أنه لا يمكنهم الحصول على التعويض المالي، ما لم يتقبله الكثير من المربي بمختلف البلديات تضرروا كثيرا من هذا الداء الذي أصاب الكثير من الماشية لاسيما بالبلديات الجنوبية على غرار التلة، الطاية، بيضاء برج، قصر الأبطال والرصفة، حيث أعلن العديد من الموالين عن إفلاسهم التام بعد الخسائر الفادحة التي لحقت بهم في ظل نفوق المئات من رؤوس الماشية خلال الأيام الفارطة.

وتقوم مديرية المصالح الفلاحية بعمل توعوي لفائدة المربين وهذا من أجل تفادي الذبح العشوائي، وكذا انتشار الداء، مع العمل على إبعاد الماشية الغير مصابة عن المريضة، والقيام بعمليات التلقيح خاصة بالنسبة الماشية المصابة مع توفير اللقاح اللازم خلال الأيام المقبلة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق