محليات

موالون يعدون خسائرهم بسبب الحمى المالطية

نفوق 40 رأسا من الماشية من أصل 100 حالة مؤكدة

يعيش أغلب الموالين بمختلف بلديات ولاية أم البواقي، على وقع خوف وذعر شديدين إثر انتشار مرض الحمى القلاعية أو ما يسمى بـ”بولسان”، حيث  أفادت أمس آخر الإحصائيات المتعلقة بالوباء عن تسجيل ما يصل إلى 100 حالة مؤكدة، سجل نفوق 40 منها.

يأتي ذلك بالرغم من العمليات التحسيسية التي تبنتها المصالح الفلاحية منذ شهر سبتمبر الماضي لتفادي انتشار الوباء الذي أضحى كابوس يطارد أغلب الموالين بأم البواقي، حيث  سجلت أغلب الحالات على مستوى بلديات قصر الصبيحي وفكيرينة وعين الديس، من جهتها المصالح البيطرية باشرت عمليات تمشيط واسعة لمختلف البؤر التي انتشر بها الوباء من أجل تنظيف الحظائر وكذا عزل المواشي المصابة، في وقت طالب عشرات الموالين بالبلديات المتضررة بضرورة تدخل المصالح الفلاحية من أجل تعويضهم عن ما لحق بهم من أضرار مادية.

تجدر الإشارة أن عملية عرض المواشي بمختلف الأسواق متوقفة إلى حين القضاء نهائيا على الوباء الذي أضحى يهدد الثروة الحيوانية والتي تعد مصدر رزق لآلاف الفلاحين بمختلف بلديات الولاية الرابعة.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق