الأورس بلوس

موبيليس تقلل الاحترام

بطاقة حمراء

يبدو أن مؤسسة موبيليس للهاتف النقال لم تعد تحترم زبائنها، فرغم أن جل شركات الاتصال تناضل وتجتهد من أجل أت تنال رضا زبائنها على الأقل من ناحية الخدمة اللائقة إلا أن “موبيليس” باتت تطبق سياسة الأمر الواقع ولا تكلف نفسها عناء إشعار زبائنها قبل منعهم من إجراء اتصالات أو استقبالها لأي سبب كان، فبعد تذبذب الشبكة وعدم تمكن الكثير من الزبائن من إجراء اتصالات بطريقة سلسلة في المناسبات هاهي موبيليس تغلق خطوطهم دون سابق إنذار وكأنهم “خدامين عندها”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق