الأورس بلوس

موضة قطع الطريق

بطاقة حمراء

يبدو أن العادة التي كانت منتشرة في الماضي خاصة في عز أيام الجاهلية قد عادت اليوم لتصبح موضة وتصبح وسيلة احتجاج لدى بعض “المشاغبين” الذين يظنون بأنهم يمارسون حقهم في نقل انشغالاتهم في حين أنهم يصادرون حقوق غيرهم من المواطنين في التنقل بحرية خاصة في ظل ما تشهده البلاد من أزمة صحية تستوجب تنقل المرضى بصفة يومية إلى المستشفيات، والحديث عن الاحتجاجات الأخيرة بمنطقة الأوراس على غرار ما حدث في الأسبوع الماضي على مستوى الطريق الوطني رقم 31 وما حدث في اليومين الماضيين على مستوى ذات الطريق في منطقة شرشار وما حدث أمس على مستوى طريق تازولت وكذا في ولاية خنشلة أين تم اعتراض شاحنة أوكسجين كانت متوجهة لولاية أم البواقي، فمنذ متى كان نيل الحقوق يتم بمصادرة حقوق الغير؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.