محليات

موظفو إدارة الجماعات الإقليمية يشتكون التهميش

بعد حرمانهم من التكوين

يشتكي موظفي إدارة الجماعات الإقليمية والذين تم قبولهم في مناصب الترقية على سبيل الإختيار من عدم تمكنهم من الدخول في الفترة التكوينية المطلوبة لدى المراكز الوطنية لتكوين مستخدمي الجماعات المحلية لبعض التخصصات خاصة التقنية منها، شعبة الإحصائيات وشعبة التسيير التقني و الحضري.
ويعود السبب حسب الموظفين إلى عدم توفر العدد الكافي من الطلبات على مستوى المراكز الوطنية المحدودة جدا، وفي ظل هذه الوضعية فإن الموظفين المقبولين نهائيا للترقية على سبيل الاختيار بعد مدة طويلة من الإنتظار لا تقل عن 10 سنوات يطالبون من الوزارة الوصية إيجاد حلول منصفة لهذه الفئة من موظفي إدارة الجماعات الإقليمية للفروع التقنية كشعبة الإحصائيات وشعبة التسيير التقني والحضري من خلال منحهم تراخيص استثنائية للتكوين لدى المراكز الأخرى مع الأسلاك المشتركة، أو إصدار رخصة استثنائية للترقية ومتابعة التكوين قبل التثبيت، أو حتى إلزام مراكز التكوين المهني لأسلاك الإدارة للجماعات الإقليمية بقبول الموظفين لمباشرة مدة التكوين دون تأخير مهما كان عدد الطلبات للموظفين بالإدارات.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق