محليات

موظفو وعمال مديرية الثقافة في إضراب مفتوح

رفعوا مطلب رحيل المديـر

دخل موظفو وعمال مديرية الثقافة بولاية أم البواقي، في إضراب مفتوح ساندهم فيه عمال وموظفو دار الثقافة، للمطالبة برحيل المدير، حسب بيان تسلمت “الأوراس نيــوز” نسخة منه.

وقام المحتجون بتعليق لافتات تُطالب برحيل المدير وشعارات أخرى من بينها “لا للتهميش، لا للحقيرة”، وحمل البيان جملة من الاتهامات والمطالب، منها أنه ومنذ تعيين هذا المدير عرف القطاع تدهورا ملحوظا بدءا بسوء التسيير وكمثال على ذلك أن إطارا مكلفا بتسيير قاعة السينما متابع قضائيا بتهمة الإهمال المفضي للسرقة، حيث تمت إدانته بسنتين سجن نافذ وغرامة مالية تقدر بـ300 ألف دينار والتقصير الذي يرجع للمدير حسبهم بالإضافة  إلى سوء المعاملة مع الموظفين وخاصة مع الإناث وكذا الانتقامات وصراعات داخلية هو بطلها ويعاقب من يريد ويعفي من يريد وتهميش الكفاءات وتقريب من يزوده بإخبار مغلوطة ومطلبهم الوحيد هو تغيير المدير.

مدير الثقافة وفي حديثنا معه، نفى جملة وتفصيلا الاتهامات الموجهة لشخصه، مضيفا أنه حريص على تطبيق القانون، أما بخصوص الموظف المعاقب من العدالة فقد أوقفه تحفظا إلى غاية إثبات براءته مع العدالة مضيفا أن أخلاقه لا  تسمح له بالإساءة لأي كان علما أن الأمين العام للولاية قد عقد لقاء معههم وحاول إعادة الأمور إلى نصابها مؤكدا أنهم قبلوا بالعودة إلي العمل في انتظار الاتصال بالوزارة ونزع اللافتات إلا أنهم صمموا على مواصلة الاحتجاج وعدم نزع اللافتات المطالبة برحيل المدير.

لمودع. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق