رياضة وطنية

مولودية العلمة..البابية تريد إنهاء مرحلة الذهاب برصيد 26 نقطة، والصيد تحت الضغط

تراهن تشكيلة مولودية العلمة على إنهاء مرحلة الذهاب في أحسن مرتبة ممكنة وبأفضل رصيد وهذا في ظل بقاء ثلاثة جولات فقط عن نهاية مرحلة الذهاب لبطولة الموسم الحالي، حيث يأمل مسيرو البابية في إنهاء هذه المرحلة برصيد 26 نقطة على الأقل وهو ما يستلزم جمع سبعة نقاط في المقابلات الأربعة القادمة.
رغم الطموحات الكبيرة التي يبنيها المدرب الصيد إلا أن الحقيقة الوحيدة التي يعرفها الجميع هي أن إستمرار هذا التقني التونسي مع البابية مرهون بالنتائج التي سيحققها في قادم الجولات حيث أن أي تعثر محتمل في اللقاءات القادمة معناه الرحيل للتقني الصيد رغم أنه من السابق لأوانه تقييم حصيلة المدرب التونسي الذي يبقى دون تعثر في ملعب زوغار، وقال المدرب الصيد في حديثه عن تجربته مع البابية أنه لا يوجد أي مستحيل في كرة القدم وقادر على الذهاب بعيدا في تجربته مع الفريق خاصة أن كل الظروف متوفرة في الفريق ولا توجد أي صعوبات حتى الآن، مضيفا أن البابية لديها إمكانيات كبيرة من الناحية الفنية للتقدم في الترتيب العام للبطولة أكثر واحتلال المراتب الأولى في نهاية مرحلة الذهاب خاصة أن الفارق عن الرواد يبقى محدودا حتى الجولة الفارطة رغم الهزيمة في ملعب العالية ببسكرة.
وعادت أمسية أمس تشكيلة البابية إلى أجواء التحضيرات إستعدادا لمباراة أولمبي الشلف المقررة هذا الثلاثاء، وجرت حصة الإستئناف في ملعب زوغار المجاور تحت قيادة المدرب الصيد، حيث عرفت الحصة حضور جل اللاعبين، وأكدت بعض المصادر المقربة من إدارة النادي أن قائمة المغادرين في فترة التحويلات الشتوية قد تشمل ثلاثة أسماء وهذا في إنتظار تقديم المدرب التونسي لتقريه النهائي في غصون الأسبوعين القادمين، ولم يتم تسريب أسماء الثلاثي وهذا رغبة من الإدارة في منح فرصة إضافية لبعض العناصر من أجل تدارك ما يمكن تدارك في الجولات الأربعة المتبقية من مرحلة الذهاب.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق