رياضة وطنية

مولودية باتنة.. الصدمة..!

لم تمر الهزيمة الأخيرة لفريق مولودية باتنة أمام اولمبي المقرن بردا وسلاما على بيت النادي الأبيض والأسود، إذ عجلت هذه الانتكاسة باستقالة المدرب توهامي صحراوي الذي رمى المنشفة مباشرة عقب نهاية اللقاء، وبالرغم من أن المولودية لا تزال تحتل الصدارة وتغرد في الريادة إلا أن التعثر الأخير أخرج خبايا البيت التي أخفيت منذ جولات إلى الشارع وأماط اللثام عن العديد من الأمور، لتختلط أوراق إدارة مسعود زيداني الباحثة عن إيجاد حلول قبل أن تتدهور الأوضاع أكثر في انتظار إيجاد خليفة لتوهامي صحراوي.

وعلى ذكر هذا الأخير وبالرغم من أنه غادر الفريق بطريقة دبلوماسية وأبى الكشف عن الأسباب التي دفعته للاستقالة مفضلا التحفظ عنها، إلا أن الواضح أن حبل الود انقطع بينه وبين الإدارة لأسباب الظاهرة منها سلسلة التعثرات خارج الديار.

هذا ويتحمل اللاعبين جزءا من المسؤولية التعثر الأخير خارج الديار، حيث وبالرغم من الظروف المتوفرة والأكثر من الملائمة إلا أنهم ظهروا بوجه شاحب ومحتشم ولم يشرفوا ألوان الفريق رغم أن جلهم نشط في الأقسام العليا والكل كان ينتظر منهم تقديم الإضافة لهذا الفريق، ما جعل الأنصار يسخطون عليهم ويطالبون بالاستفاقة والعمل على تحقيق نتائج ايجابية في الجولات القادمة.

وعلى صعيد آخر، يعيش الشارع الرياضي الباتني على صفيح ساخن بعد السذاجة والتعثر وتضييع نقاط في غاية الأهمية إضافة إلى استقالة مدرب الفريق ودخول النادي في حالة من اللاهدوء واللااستقرار، كما انقسم الشارع أنصار المولودية بين مرحب بفكرة رحيل صحراوي معتبرا إياه لم يقدم الإضافة، ومعارض لفكرة الرحيل معتبرا أن أطرافا كانت سببا في استقالة صحراوي.

جدير بالذكر أن حصة الاستئناف ستكون أمسية اليوم والتي من المنتظر أن تعرف حضور أنصار المولودية للاستفسار عن وضعية فريقهم وللمطالبة بإيجاد حلول لهذه المشاكل التي قد تعرقل مشوار الفريق الباحث عن تحقيق الصعود.

زيداني: “لم نستلم أي استقالة من المدرب وستتضح لأمور في حصة الاستئناف”

من جهته رئيس الفريق مسعود زيداني وفي حديث جمعه بـ”الأوراس نيوز” قال :” لم نستلم أي استقالة من المدرب ولا نعتبر تصريحات المدرب صحراوي رسمية، سنعمل على إعادة الهدوء لبيت الفريق من جديد وستتضح كل الأمور بعد حصة الاستئناف”

أمير رامز. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق