محليات

مياه الأمطــار تغمر المكتبة البلدية لبئر العرش ولاية سطيف

اشتكى زوار مكتبة بلدية بئر العرش في الجهة الشرقية من ولاية سطيف من الوضعية الكارثية التي تتواجد عليها المكتبة التي دخلت حيز العمل سنة 2009، حيث تحول هذا المرفق الهام إلى مجرد ديكور فقط في ظل تسرب مياه الأمطار إلى داخل المكتبة نتيجة التشققات الموجودة في سقف المكتبة.
وحسب عدد من زوار المكتبة البلدية فإن سقف المكتبة تعرض للكسر بفعل تساقط البرد سنة 2012، وبعدها تم ترميمها بمبلغ يفوق 30 مليون سنتيم كون السطح مصنوع من زجاج ورغم ذلك بقيت بعض التشققات مما أبقى على تسرب مياه الأمطار، وفي سنة 2016 تم إعادة ترميم القاعة بغلاف مالي وصل إلى 50 مليون سنتيم.
ورغم ترميم المكتبة في مناسبتين إلا أن الأمور بقيت على حالها وهو الأمر الذي منع رواد المكتبة من الاستفادة لحد الآن من خدماتها، مما جعل هؤلاء يوجهون نداء إلى السلطات المعنية مناجل التدخل والقيام بالترميمات الضرورية، علما أن المكتبة تحولت منذ شهر أكتوبر الفارط إلى مقر للسلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر.
عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق